وليه تحتار ونيوكاز عندها الاختيار